لمستجير

و لماذا بتعين علينا عندما نكتب ألا نتحدث إلا عن جمال الزهور و روعة عبقها ، بينما الخراء يملأ الشوارع و مياه الصرف الملوثة تغطى الأرض ، و الجميع يشمون الرائحة النتنة ويتشكون منها؟”

صنع الله إبراهيم

This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>